شلة اصحاب على النت

Bookmark


الاعلان فى المنتدى مفتوح مجانا امام كل صديق  معنا بمنتدى الشلة
عليه فقط الضغط هنا وكتابة رسالة بطلب الاعلان
سمى الله واضغط هنا واكتب رسالتك

http://up.progs4arab.com/uploads/de0bdf66b3.jpg
http://up.progs4arab.com/uploads/00fa7905f7.jpg






اول موقع مصري عربي لتحميلات و شرح برامج و بوتات سرفرات Xmpp/Jabber باللغه الأنجليزيه لمنافسه المرمجين الروسين و الايرانين و الاندونيسين بلغتهم
او اللغه الثانيه في كل انحاء العالم ارجو منكم الزياره و الدعم.... بواسطه: محمد جمال 201225516116+



    نسخة محمولة معربة من Converter 3000 لتحويل صور gif الى flash

    شاطر

    محمود عبدالله
    مدير عام المنتدى
    مدير عام المنتدى

    زقم العضويه : 1
    عدد المساهمات : 7874
    نقاظ : 15096
    السٌّمعَة : 44
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009
    العمر : 47
    الموقع : مصر

    m10 نسخة محمولة معربة من Converter 3000 لتحويل صور gif الى flash

    مُساهمة من طرف محمود عبدالله في الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:35 am





    البرنامج آخـــــــــــر إصــــــــــــــدار

    نســـــــــــــــخة مجانيــــــــــــــة





    نموذج من عمل النسخة المحمولة










    نسخة محمولة
    Portable

    مجــربة وشــــــــــغالة 100%


    gif-to-flash-converter_Arabic Portable_By_Khaled.Sultan






    قال الإمام حكيم الزمان :
    ابى الفرج ابن الجوزى

    فصل : تفاوت الناس في تقبل المواعظ
    قد يعرض عند سماع المواعظ للسامع يقظة ، فإذا انفصل عن مجلس الذكر عادت القساوة و الغفلة ! فتدبرة السبب في ذلك فعرفته .
    ثم رأيت الناس يتفاوتون في ذلك ، فالحالة العامة أن القلب لا يكون على صفته من اليقظه عند سماع الموعظة و بعدها ، لسببين :
    أحدهما : أن المواعظ كالسياط ، و السياط لا تؤلم بعد انقضائها إيلامها وقت و قوعها .
    و الثاني : أن حالة سماع المواعظ يكون الإنسان فيها مزاح العلة ، قد تخلى بجسمه و فكره عن أسباب الدنيا ، و أنصت بحضور قلبه ، فإذا عاد إلى الشواغل اجتذبته بآفاتها ، وكيف يصح أن يكون كما كان ؟ .
    و هذه حالة تعم الخلق إلا أن أرباب اليقظة يتفاوتون في بقاء الأثر :
    فمنهم من يعزم بلا تردد ، و يمضي من غير التفات ، فلو توقف بهم ركب الطبع لضجوا ، كما قال حنظلة عن نفسه : نافق حنظلة ! و منهم أقوام يميل بهم الطبع إلى الغفلة أحياناً ، و يدعوهم ما تقدم من المواعظ إلى العمل أحياناً ، فهم كالسنبلة تميلها الرياح ! و أقوام لا يؤثر فيهم إلا بمقدار سماعه ، كماء دحرجته على صفوان .








    السلسلة الوثائيقية

    المـــــاســـــــــــــــونية
    الجزء الخامس
    الماسونية وصناعة الإيدز





    الماسونية وصناعة الايدز












    Folica Hair Care

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 11:12 am