شلة اصحاب على النت

Bookmark


الاعلان فى المنتدى مفتوح مجانا امام كل صديق  معنا بمنتدى الشلة
عليه فقط الضغط هنا وكتابة رسالة بطلب الاعلان
سمى الله واضغط هنا واكتب رسالتك

http://up.progs4arab.com/uploads/de0bdf66b3.jpg
http://up.progs4arab.com/uploads/00fa7905f7.jpg






اول موقع مصري عربي لتحميلات و شرح برامج و بوتات سرفرات Xmpp/Jabber باللغه الأنجليزيه لمنافسه المرمجين الروسين و الايرانين و الاندونيسين بلغتهم
او اللغه الثانيه في كل انحاء العالم ارجو منكم الزياره و الدعم.... بواسطه: محمد جمال 201225516116+



    شم النسيم من القدماء إلى المعاصرين

    شاطر

    MAHMOUD-62
    1
    1

    زقم العضويه : 2
    عدد المساهمات : 1699
    نقاظ : 5100
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009
    الموقع : مصر

    m10 شم النسيم من القدماء إلى المعاصرين

    مُساهمة من طرف MAHMOUD-62 في الخميس أبريل 12, 2012 6:30 pm














    شم النسيم من القدماء إلى المعاصرين



    بقلم أ. رجب عبد الله



    يحتفل
    كثيرا من الناس في هذه الأيام بما يسمى بعيد شم النسيم, حيث يذهبون إلى
    الحدائق والمنتزهات العامة حاملين معهم الزهور والكثير من الأطعمة, حيث
    يقضون يومهم في الهواء الطلق مستمتعين بهذا اليوم..




    فما أصل هذا العيد وما مظاهره وما حكم الاحتفال به؟!



    أولا: أصل الاحتفال بعيد شم النسيم



    كان عيد شم النسيم من أعياد الفراعنة التي يحتفلون بها بشكل رسمي, ويرجع الاحتفال به إلى عام 4700 ـــ 270 قبل الميلاد..



    وكانت الأعياد عند الفراعنة مرتبطة بالظواهر الطبيعية والمواسم الزراعية ومظاهر الحياة..



    وأصل
    كلمة ( شم النسيم ) يرجع إلى الكلمة الفرعونية ( شمو ), وهي كلمة
    هيروغليفية, وكان يرمز بها عند القدماء إلى بعث الحياة؛ إذ كانوا يعتقدون
    أن ذلك اليوم؛ هو أول الزمان الذي بدأ العالم فيه..




    وكانوا
    يطلقون عليه ( عيد شموش ) أي بعث الحياة, وقد حرف هذا الاسم على مر الزمان
    وخاصة في العصر القبطي إلى ( شم ), ثم أضيف إليه كلمة ( النسيم ) لارتباط
    هذا اليوم باعتدال الجو حيث يكون الربيع في بدايته, وكان هذا العيد معروفا
    عند الأسر الفرعونية الثالثة ضمن أعياد هليوبوليس ومدينة ( آون )..




    وتعني كلمة شــــم:استنشاق الريح الطيبة..



    وتعني كلمة النسيم: الريح الطيبة..



    إذاً معنى شم النسيم: استنشاق الريح الطيبة والاستمتاع بالهواء الطلق الجميل..



    ويطلق
    على هذا اليوم في بعض البلاد بعيد الربيع, وفي بعضها بعيد النيروز. الذي
    هو أول أيام السنة الفارسية, والنيروز من ( نوروز ) أي اليوم الجديد, وأيا
    كانت المسميات إلا أنه يوم واحد يحتفل به في شتى البلاد..




    *
    وقد كان يحتفل به البابليون والأشوريون. كما عرفه الرومان والجرمان, وكان
    يعرف عندهم بعيد ذبح الخروف, وعند الرومان بعيد القمر, وعند الجرمان بعيد
    إستر أي إله الربيع..




    مظاهر الاحتفال بعيد شم النسيم



    *
    وكان من مظاهر الاحتفال بهذا العيد عند الفراعنة الاستيقاظ مبكرا, والذهاب
    إلى النيل للشرب منه, وحمل ماء النيل لغسل أرضيات بيوتهم, وتزين البيوت
    والجدران بالزهور, والذهاب إلى الحدائق للنزهة, وأكل الأطعمة الخاصة بهذا
    اليوم: مثل الفسيخ الذي كان من العادات للأسرة الفرعونية الخامسة لاعتقادهم
    أن الحياة في الأرض بدأت في الماء, ويعبر عنها بالسمك الذي تحمله مياه
    النيل من الجنة حيث ينبع حسب زعمهم .. وكانوا يفضلون نوع منه يسمى (بوري)
    من الفسيخ على غيره, والذي حرف في اللغة القبطية إلى (يورو), وما زال يطلق
    عليه حتى الآن..




    *
    كما كانوا يأكلون في هذا اليوم البيض والبصل والحمص .. ولهم في ذلك بعض
    الاعتقادات الخرافية. مثل اعتقادهم أن وضع البصل تحت الوسادة أو تعليقه على
    الأبواب يمنع الأرواح الشريرة ويشفي من بعض الأمراض..




    * كيف انتقل الاحتفال بشم النسيم من الفراعنة إلى غيرهم؟



    أولا:
    اليهود: كانوا يحتفلون بشم النسيم كالمصريين حين كانوا في مصر , فلما
    خرجوا منها نسي الاحتفال بهذا اليوم على مر الزمان, ثم تجدد مرة أخرى,
    حاملا معنا من المعاني الدينية, فبدأ الاحتفال به على أنه اليوم الذي نجى
    الله فيه موسى وقومه من فرعون؛ لأنهم خرجوا في هذا اليوم وأطلقوا عليه (عيد
    بساح ), وهو بالعربية عيد الفصح كما في حديث البخاري ومسلم عن ابن عباس
    (رضي الله عنهما) أنه قال: قدم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فرأى أن
    اليهود تصوم عاشوراء, وقال لهم: ما هذا اليوم الذي تصومونه؟ قالوا: هذا يوم
    عظيم نجي الله فيه موسى وقومه, وأغرق فرعون وقومه, فصامه موسى شكرا فنحن
    نصومه. فقال رسول (صلى الله عليه وسلم): نحن أحق وأولى بموسى منكم فصامه
    رسول الله (صلى الله عليه وسلم), وأمر بصيامه"..




    ثانيا:
    النصارى: أما نصارى الشام فكانوا يحتفلون به كاحتفال اليهود. فلما تآمر
    اليهود على قتل المسيح عقب عيد الفصح, واعتقد النصارى أنه صلب يوم الجمعة 7
    إبريل سنة 30 ميلادية, ثم قام من بين الأموات يوم الأحد حسب زعمهم.
    اختلفوا في الاحتفال به, حتى جاء قسطنطين الأكبر وأنهى الخلاف سنة 325م,
    وقرر أن يكون الاحتفال في الاعتدال الربيعي في 21 مارس. ولما كان الصيام
    خمسين يوما عند النصارى كان الاحتفال بهذا العيد في أيام الصيام؛ فنقلوا
    الاحتفال به إلى ما بعد الاحتفال بعيد القيامة؛ ليتسنى لهم التمتع بالطعام
    وما لذّ وطاب..




    وأما
    نصارى مصر: فقد انتقل إليهم الاحتفال بعيد الفصح من اليهود, وأصبح هذا
    العيد عندهم يلازم عيد المصريين القدماء, ويقع دائما في اليوم التالي لعيد
    الفصح أو عيد القيامة..




    واحتفل
    نصارى مصر بشم النسيم قوميا باعتباره عيد الربيع, ودينيا باعتباره عيد
    البشارة, ومزجوا فيه بين التقاليد الفرعونية, والتقاليد الدينية




    وهكذا نرى أن عيد شم النسيم انتقل من الفراعنة إلى اليهود, ثم النصارى الذين يحتفلون به إلى يومنا هذا..



    حكم الاحتفال بشم النسيم



    مما
    سبق يتضح لنا أن عيد شم النسيم أصله فرعوني وثني, ثم انتقل إلى بني
    إسرائيل من اليهود لمخالطتهم الفراعنة, ثم إلى النصارى الذين حافظوا عليه
    إلى الآن وليس هو من أعياد الإسلام..




    مظاهر
    الاحتفال بهذا العيد من أكل البيض الملون بالألوان أو الفسيخ أو البصل, كل
    ذلك مرتبط بعقائد فاسدة عندهم. كاعتقادهم أن البيض الملون باللون الحمر
    يذكرهم بقتل المسيح, وأن تعليق الفسيخ على الباب أو وضعه تحت الوسادة, يطرد
    الجان ويشفي من الأمراض, فكان أكل هذه الأشياء في مثل هذا اليوم مرتبطا
    بالاعتقادات الفاسدة, فلا يجوز تخصيص هذا اليوم من دون الأيام بمثل هذه
    الأطعمة.. لهذه الاعتقادات الفاسدة




    الاحتفال
    بشم النسيم تشبه بغير المسلمين. وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن
    التشبه حين قال :" من تشبه بقوم فهو منهم" ولحديث أبي سعيد الخدري (رضي
    الله عنه) عن النبي قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر, وذراعا
    بذراع, حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه. قلنا يا رسول الله: اليهود والنصارى
    قال: فمن" رواه البخاري ومسلم..




    وقال ابن تيمية: " لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم لا من طعام ولا لباس .. إلى أن قال:" بل يكون يوم عيدهم عند المسلمين كسائر الأيام"



    لا
    يوجد في الإسلام غير عيدين هما الفطر والأضحى. وما سوى ذلك أعياد محدثة,
    لا يجوز الاحتفال بها, لحديث أبي داود والنسائي والذي صححه الألباني عن أنس
    أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما,
    فقال: ما هذان اليومان؟ قالوا: كنا نلعب فيهما في الجاهلية, فقال رسول الله
    (صلى الله عليه وسلم): إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الأضحى ويوم
    الفطر" فشم النسيم ليس من أعياد المسلمين..




    أقوال العلماء في الاحتفال بشم النسيم :



    قال
    الذهبي في رسالة تشبيه الخسيس بأهل الخميس:" فإذا كان للنصارى عيد ولليهود
    عيد, وكانوا مختصين به فلا يشاركهم فيه مسلم, كما لا يشاركهم في شريعتهم
    ولا قبلتهم"




    قال
    الشيخ على محفوظ في الاحتفال بشم النسيم:" وناهيك ما يكون من الناس من
    البدع والمنكرات والخروج عن حدود الدين والأدب في يوم شم النسيم, وما أدراك
    ما شم النسيم؟ هو عادة ابتدعها أهل الأوثان لتقديس بعض الأيام تفاؤلا به,
    أو تزلفا لما كانوا يعبدون من دون الله؛ فعمرت آلافا من السنين حتى عمت
    المشرقين, واشترك فيها العظيم والحقير والكبير والصغير"




    ـ
    قال الشيخ بن جبرين في كتاب اللؤلؤ المكين صـ27 من الفتاوى:" لا يجوز
    الاحتفال بالأعياد المبتدعة كعيد الميلاد للنصارى, وعيد النيروز والمهرجان,
    وكذا ما أحدثه المسلمون كالميلاد في ربيع الأول, وعيد الإسراء في رجب,
    ونحو ذلك ولا يجوز الأكل من ذلك الطعام الذي أعده النصارى أو المشركون في
    مواسم أعيادهم. ولا يجوز إجابة دعوتهم عند الاحتفال بتلك الأعياد؛ وذلك لأن
    إجابتهم تشجيعا لهم وإقرارا لهم على تلك البدع, ويكون سببا في انخداع
    الجهلة بذلك واعتقادهم أنه لا بأس به"




    ـ
    قال قاضي خان: في رجل اشترى يوم النيروز شيئا لم يشتره في غير ذلك اليوم:
    إن أراد تعظيم ذلك اليوم كما يعظمه الكفرة يكون كفرا. وإن فعل ذلك لأجل
    الصرف والتنعم لا لتعظيم اليوم لا يكون كفرا. وإن أهدى يوم النيروز إلى
    إنسان شيئا ولم يرد به تعظيم اليوم؛ إنما فعل ذلك على عادة الناس لا يكون
    كفرا, وينبغي ألا يفعل في هذا مالا يفعله قبل ذلك اليوم ولا بعده, وأن
    يحترز عن التشبه بالكفرة..




    ـ قال ابن عمر:"من مر ببلاد الأعاجم فصنع نيروز هم ومهرجانهم وتشبه بهم حيى يموت, وهو كذلك حشر معهم يوم القيامة "



    كما قال الشيخ عطية صقر: أنه لا يجوز الاحتفال بعيد شم النسيم ولا إظهار الفرحة والسرور بذلك؛ لانه تشبه بالكفار



    والخلاصة



    يجب على المسلم ألا يحتفل بشم النسيم وألا يشارك المحتفلين به..



    عدم التشبه بغير المسلمين في أعيادهم أو ملابسهم أو طعامهم في ذلك اليوم..



    عدم إعانة من يحتفل به من غير المسلمين أو إرسال الهدايا إليهم في ذلك اليوم..



    عدم تبادل التهاني في شم النسيم مع المسلمين أو غيرهم..



    عدم تخصيص هذا اليوم بشئ من الأطعمة الخاصة بهذا اليوم مثل الفسيخ والبصل والبيض وغيره



    توضيح أصل شم النسيم للمسلمين وتوعيتهم بذلك وبيان الحكم الشرعي لهم..



    والله أعلم





    [center]
    [center]

    [/center][/center]




    MAHMOUD-62
    1
    1

    زقم العضويه : 2
    عدد المساهمات : 1699
    نقاظ : 5100
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009
    الموقع : مصر

    m10 رد: شم النسيم من القدماء إلى المعاصرين

    مُساهمة من طرف MAHMOUD-62 في الخميس أبريل 12, 2012 6:30 pm

    ايه حكاية عيد
    شم النسيم

    http://tube.manhag.net/watch_video.php?v=MSN9AA131A54








    الفراعنة
    زمان كان عندهم عيد اسمه
    (عيد شموش) يعني
    عيد الخلق

    ومع
    مرور الوقت
    ..بقى
    اسمه شم …

    شم
    النسيم



    ونفس
    العيد بيتزامن مع عيد الفصح
    ..وهو عيد عند اليهود وغيرهم



    ومن
    اهم مظاهر شم النسيم



    أكل وتلوين البيض
    وكان من مظاهر تقديس الفراعنة الاله "بتاح"


    أما
    الفسيخ فكان للاله حابى



    اما البصل
    فكان بسبب اسطورة
    ...وكان
    هوفي الاسطورة وسيلة لدفع السحر والحسد




    أما الخس ..كان اسمه حب ....والعجيب انه كان قربان لإله التناسل


    وقال علماء الازهر الشريف
    وعلماء الامة ان الاحتفال به حرام



    ...
    هو
    الاكل حرام ؟
    !



    لأ
    الاكل مش حرام

    ...
    بس
    يكفيك انك بتتشبه بشعائر مفهاش ريحة الإسلام



    كفاية
    حتى اسماء الآله العجيبة




    النبي
    –صلى الله عليه وسلم
    - يقول:"من
    تشبه بقوم فهو منهم
    " رواه
    أحمد




    وأكيد
    مش هتحب تكون يوم القيامة معاهم




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 5:00 pm