شلة اصحاب على النت

Bookmark


الاعلان فى المنتدى مفتوح مجانا امام كل صديق  معنا بمنتدى الشلة
عليه فقط الضغط هنا وكتابة رسالة بطلب الاعلان
سمى الله واضغط هنا واكتب رسالتك

http://up.progs4arab.com/uploads/de0bdf66b3.jpg
http://up.progs4arab.com/uploads/00fa7905f7.jpg






اول موقع مصري عربي لتحميلات و شرح برامج و بوتات سرفرات Xmpp/Jabber باللغه الأنجليزيه لمنافسه المرمجين الروسين و الايرانين و الاندونيسين بلغتهم
او اللغه الثانيه في كل انحاء العالم ارجو منكم الزياره و الدعم.... بواسطه: محمد جمال 201225516116+



    يبكي من أجل دينار

    شاطر

    العاشق
    مشرف
    مشرف

    زقم العضويه : 23
    عدد المساهمات : 1159
    نقاظ : 4059
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 39
    الموقع : brityeye@yahoo.com

    m4 يبكي من أجل دينار

    مُساهمة من طرف العاشق في الخميس مارس 11, 2010 2:41 pm

    يبكي من أجل دينار
    عندما عاد الأب إلى بيته متأخراً من عمله كالعادة، وقد أصابه الإرهاق والتعب، وجد ابنه الصغير ينتظره عند الباب..
    الابن: هل لي أن أطرح عليك سؤالاً يا أبي؟
    الأب: طبعاً، تفضل.
    الابن: كم تكسب من المال في الساعة يا أبي؟
    الأب غاضباً: هذا ليس من شأنك! ما الذي يجعلك تسأل مثل هذه الأسئلة السخيفة؟
    الابن: فقط أريد أن أعرف، أرجوك يا أبي أخبرني كم تكسب من المال في الساعة؟
    الأب: إذا كنتَ مصراً فإني أكسب دينارين في الساعة.
    الابن بعد قليل من التفكير : هلّا أقرضتني ديناراً واحداً من فضلك يا أبي.
    الأب ثائراً : تريد أن تعرف كم أكسب من المال لكي أعطيك ديناراً تنفقها على الدمى التافهة والحلوى اذهب إلى غرفتك ونم، فأنا أعمل طوال اليوم وأقضي أوقاتاً عصيبة في عملي وليس لدي وقت لتفاهتك هذه.
    لم ينطق الولد بأي كلمة.. نزلت دمعة من عينه، وذهب إلى غرفته لكي يخلد إلى النوم.
    بعد حوالي ساعة أخذ الأب يفكر قليلاً فيما حدث، وشعر بأنه كان قاسياً مع طفله، فربما كان الصبي بحاجة للدينار.
    ذهب الأب مباشرة إلى غرفة ابنه وفتح الباب.
    ثم قال: هل أنت نائم؟
    فرد الابن: لا يا أبي، ما زلت مستيقظاً.
    قاله له الأب: كنتُ قاسياً معك، كان اليوم طويلاً وشاقاً، تفضل هذا الدينار الذي طلبته.
    فرح الابن فرحاً شديداً، ولكن الأب فوجئ بالصغير يأخذ ديناراً من تحت الوسادة ويضعها مع هذا الدينار.
    غضب الأب وسأله: لماذا طلبتَ ديناراً ما دُمت تملك المال؟
    رد الابن ببراءة : لم يكن لدي ما يكفي، أما الآن فقد أصبح معي ديناران ، أريد أن أشتري ساعة من وقتك نقضيها سوياً.

    ????
    زائر

    m4 رد: يبكي من أجل دينار

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس مارس 11, 2010 3:10 pm



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 1:09 pm