شلة اصحاب على النت

Bookmark


الاعلان فى المنتدى مفتوح مجانا امام كل صديق  معنا بمنتدى الشلة
عليه فقط الضغط هنا وكتابة رسالة بطلب الاعلان
سمى الله واضغط هنا واكتب رسالتك

http://up.progs4arab.com/uploads/de0bdf66b3.jpg
http://up.progs4arab.com/uploads/00fa7905f7.jpg






اول موقع مصري عربي لتحميلات و شرح برامج و بوتات سرفرات Xmpp/Jabber باللغه الأنجليزيه لمنافسه المرمجين الروسين و الايرانين و الاندونيسين بلغتهم
او اللغه الثانيه في كل انحاء العالم ارجو منكم الزياره و الدعم.... بواسطه: محمد جمال 201225516116+



    فنجان قهوة من على الحائط

    شاطر

    قطرات الندى
    مشرف عام للمنتدى
    مشرف عام للمنتدى

    زقم العضويه : 32
    عدد المساهمات : 876
    نقاظ : 3899
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2010

    m4 فنجان قهوة من على الحائط

    مُساهمة من طرف قطرات الندى في الإثنين فبراير 08, 2010 7:41 am


    في مدينة البندقية وفي ناحية من نواحيها النائية كنا نحتسي قهوتنا في أحد
    المقاهي فيها

    فجلس إلى جانبنا شخص وصاح على النادل"الخادم"إثنان قهوة من فضلك
    واحد منهما على الحائط
    فأحضر النادل له فنجان قهوة وشربه صاحبنا لكنه دفع ثمن فنجانين وعندما خرج
    الرجل
    قام النادل بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها:
    فنجان قهوة واحد.

    وبعده دخل شخصان وطلبا ثلاث فناجين قهوة واحد منهم على الحائط فأحضر النادل
    لهما فنجانين فشرباهما ودفعا ثمن ثلاث فناجين وخرجا فما كان من النادل الا
    أن
    قام بتثبيت ورقة على الحائط مكتوب فيها فنجان قهوة واحد.

    وعلى ما يبدو أن الأمر قد دام طوال النهار.

    وفي أحد المرات دخلنا لاحتساء فنجان قهوة
    فدخل شخص يبدو عليه الفقر فقال للنادل : فنجان قهوة من الحائط!
    أحضر له النادل فنجان قهوة فشربه وخرج من غير أن يدفع ثمنه !

    ذهب النادل الى الحائط وأنزل منه واحدة من الأوراق المعلقة ورماها في سلة
    المهملات.

    طبعا هذه الحادثة أمام أعيننا جعلتها تبتل بالدموع لهذا التصرف المؤثر من
    سكان
    هذه المدينة والتي تعكس واحدة من أرقى أنواع التعاون الإنساني.

    ولكن يجب علينا أن لانحصر هذا المثال الجميل بفنجان قهوة وحسب

    ولو أنه يعكس لنا أهمية القهوة عند الناس هؤلاء هناك .

    فما أجمل أن نجد من يفكر بأنه هناك أناس يحبون شرب القهوة ولا يملكون
    ثمنها.

    ونرى النادل يقوم بدور الوسيط بينهما بسعادة بالغة وبوجه طلق باسم .

    ونرى المحتاج يدخل المقهى وبدون أن يسأل هل لي بفنجان قهوة بالمجان فينظر
    الى الحائط ويطلب فنجانه ومن دون ان يعرف من تبرع بهفيحتسيه بكل سرورحتى ان
    هذا
    الحائط في المقهى يمثل زاوية لها مكان خاص في قلوب سكان هذه المدينة
    ياريت يكون فى حاجات كتير على الحائط
    لناس وأطفال محتاجنها او حتى نفسهم فيها ومش قادرين يحصلوا عليها













    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 1:09 pm