شلة اصحاب على النت

Bookmark


الاعلان فى المنتدى مفتوح مجانا امام كل صديق  معنا بمنتدى الشلة
عليه فقط الضغط هنا وكتابة رسالة بطلب الاعلان
سمى الله واضغط هنا واكتب رسالتك

http://up.progs4arab.com/uploads/de0bdf66b3.jpg
http://up.progs4arab.com/uploads/00fa7905f7.jpg






اول موقع مصري عربي لتحميلات و شرح برامج و بوتات سرفرات Xmpp/Jabber باللغه الأنجليزيه لمنافسه المرمجين الروسين و الايرانين و الاندونيسين بلغتهم
او اللغه الثانيه في كل انحاء العالم ارجو منكم الزياره و الدعم.... بواسطه: محمد جمال 201225516116+



    كمالة الكتاب ( قيم منسية )

    شاطر

    jooliyt
    مشرف عام الاقسام الرومانسيه
    مشرف عام الاقسام الرومانسيه

    زقم العضويه : 4
    عدد المساهمات : 1999
    نقاظ : 5689
    السٌّمعَة : 12
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010
    العمر : 34

    m4 كمالة الكتاب ( قيم منسية )

    مُساهمة من طرف jooliyt في الخميس مارس 25, 2010 8:39 am

    فطرية القيم :-





    عندما نتحدث عن القيم فإننا لا نتحدث عن شئ جديد طارئ على البشرية ، غريب على تفكيرنا ،بالقيم قديمة قدم الانسان ذاته , و لكنها تبلورت فى الأذهان و تتضح معالمها على مدى التاريخ البشرى إلا بالتدريج من خلال الخبرات و التجارب الحياتية و درجة الوعى الفردى و الاجتماعى . و الدارسون للأديان يعرفون أن كلا منها قد دعا إلى القيم بصورة من الصور ، و حث على التمسك بها و الالتزام بالأخلاق الاضلة و الصفات الحميدة و فصور النبى عليه الصلاة و السلام بعثته بأنها استكمال للقيم الأخلاقية بقوله

    ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق )

    و لكن الأمر الجدير بالتأمل و الاعتبار أن مصر صاحبة الحضارة العريقة قد عرفت القيم بصورة واضحة تماما قبل أن تعرف تعاليم الأديان السماوية ، و هذا يدل من ناحية على أن القيم فطرية فى النفس البشرية قد زود الله بها الإنسان عند خلقه ، و أن الطبيعة الإنسانية فى أصل فطرتها طبيعة خيرة و ليست شريرة . فالأصل هو الخير و الشر طارئ عليه . و من اجل ذلك فان الخير سيظل موجودا فى العالم على الرغم من طغيان الشر . فالشر مهما كانت سطوته لن يستطيع أن يمحو الخير من الوجود لأنه أصل الطبيعة الإنسانية

    و من ناحية أخرى يدلنا توصل المصريين القدماء إلى التعرف بصورة كاملة على القيم على مدى التقدم الرائع لديهم فى هذا المجال ، الأمر الذى كله له أثره العظيم فى مساعدتهم على البناء الحضارى الشامخ الذى يعرفه التاريخ ، فالحضارة ليست فقط أبنية شاهقة أو تقدم فى المجال المادى , و إنما هى قبل كل ذلك تقدم أخلاقى من شانه أن يدفع إلى التقدم فى كل المجالات الأخرى فى الحياة ، و هذا يعنى أنه كلما إزداد الاحساس بالقيم و الوعى بها كلما كانذلك دافعا إلى الصعود قدما فى درجات التحضر و الرقى

    و قد صدق شاعر النيل حافظ إبراهيم عندما ربط بقاء الدول و انحلالها بمدى حفاظها على الأخلاق الفاضلة



    فى قوله :-

    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت **** فإن همو أخلاقهم ذهبوا









    يتبع قريبا




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 11:28 pm